القى المستشار سرمد موفق محمد كلمة العراق امام اللجنة التحضيرية الثالثة لمؤتمر مراجعة عدم الانتشار النووي لعام 2020 تحت بند نزع السلاح النووي واعرب البيان عن قلق العراق من استمرار احتفاظ الدول الحائزة على الأسلحة النووية بعدد كبير من ترسانتها النووية، التي يبلغ عددها قرابة خمسة عشر الف راساً نووياً، والتي يشكل وجودها خطراً كبيراً على الانسان والبيئة على حدٍ سواء، بالرغم من مرور ما يقارب خمسة وعشرين عاماً على التمديد اللانهائي لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية. ودعا البيان تلك الدول الى العمل وبشكل جاد وعاجل للتخلص من تلك الترسانات النووية، لان القضاء التام على هذه الأسلحة يُعد الضمانة الوحيدة بعدم استخدام أو التهديد باستخدام الأسلحة النووية، وصولاً الى الهدف النهائي المتمثل بعالم خالٍ من تلك الأسلحة التدميرية الفتاكة لما لها من أثار كارثية تشكل تهديداً حقيقاً لوجود الانسان على هذه المعمورة.