شاركت الممثلية الدائمة لدى الامم المتحدة بمنتدى تمويل التنمية الرابع لعام ٢٠١٩ التابع للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

تناول المنتدى ضرورة العمل الدولي المشترك لتحقيق المعادلة الانمائية في ظل الظروف الدولية الاقتصادية الملحة، والوصول الى توصيات لوضع الحلول الايجابية الجذرية لتلافي الفجوات الانمائية ودعم الدول المتاخرة عن الركب في تطبيق اهداف التنمية المستدامة نتيجة لضغوط ملحة مثل النزاعات الدولية والتغيير المناخي وتعبئة الجهود الوطنية لاستثمار الموارد الطبيعية وتاهيل الموارد البشرية واعتماد القوانيين والالتزام الدولي الضريبي والالتزام بالقوانين الدولية لحقوق الانسان ووضع الخطط المالية لتحقيق سياسات اقتصادية دولية ناجحة.