شارك المندوب الدائم في جلسة آريا فورميولا التي عقدها مجلس الأمن برعاية ألمانيا والمملكة المتحدة والبيرو بعنوان “ما هو القادم من أجل المرأة والسلم والأمن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: أمكانيات الخطة الوطنية”، بتاريخ 24/1/2019. وفي كلمته التي ألقاها، سلط المندوب الدائم الضوء على دور الخطة الوطنية الأولى لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325، التي تبناها العراق للفترة 2014-2018، في تمكين المرأة العراقية ومشاركتها في صنع القرار على أعلى المستويات، وهي أول خطة وطنية بهذا الشأن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فضلاً عن العمل الجاري على صياغة الخطة الوطنية الثانية بالتعاون مع جميع الجهات الحكومية المعنية، والأمم المتحدة والمجتمع المدني وأصحاب المصلحة. واستطرق المندوب الدائم في كلمته ما تم إنجازه في الخطة الوطنية الأولى;  ففي مجال القضاء، كان عدد القاضيات في العراق حتى عام 2003 (18) قاضية فقط، في حين بلغ عددهن 113 قاضية في العام 2017. وفي إقليم كوردستان أصبح لدينا 87 قاضية ومدعية عام بعد تنفيذ الخطة الوطنية. وبلغ عدد العنصر النسوي في وزارة الداخلية ما يقارب 10059. وفي عام 2018، أجرى العراق انتخابات نيابية، وكان إجمالي عدد المرشحين للانتخابات 7018، يتنافسون على 329 مقعداً في مجلس النواب. واستطاعت 83 مرشحة الوصول إلى مجلس النواب الحالي، بما يشكل 25% من مجموع أعضاء المجلس