شاركت الممثلية الدائمة لجمهورية العراق لدى الأمم المتحدة في نيويورك في الاجتماع الذي عقدته الجمعية العامة للأمم المتحدة بتاريخ 26/11/2018، تحت البند المعنون “التعاون بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية والمنظمات الأخرى”

والقى المستشار حسنين هادي، كلمة وفد العراق تحت البند الفرعي المعنون ” التعاون بين الأمم المتحدة واللجنة التحضيرية لمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية”، والتي اشار فيها الى الاهمية التي توليها الحكومة العراقية في إيجاد صك ملزم قانوناً ضد التجارب النووية واعتباره جزء لا يتجزأ من نظام عدم الانتشار الدولي ومنظومة نزع السلاح.

وأكد اهمية عمل اللجنة التحضيرية في بناء جميع عناصر نظام التحقق، مشدداً على الفوائد المدنية والعلمية لتكنولوجيا الرصد، والاشادة بدورها في تشجيع الدول غير الموقعة او المصادقة على معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية للتوقيع والمصادقة في اسرع وقت ممكن من اجل بلوغ الهدف النهائي المتمثل بدخول المعاهدة حيز النفاذ.

وذكر بان هناك حاجة ماسة لدخول المعاهدة حيز النفاذ من خلال مصادقة الأطراف الثمان الواردة في الملحق الثاني للمعاهدة، مؤكداً بان المعاهدة ومن خلال الهدف الرئيس الذي انشأت من اجله وهو حظر التجارب النووية ستضع حداً لاستحداث انواع جديدة متطورة من الأسلحة النووية بما يسهم في تعزيز نظام عدم انتشار الاسلحة النووية.